Ministère de l'Énergie | Algérie

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

RÉPUBLIQUE ALGÉRIENNE DÉMOCRATIQUE ET POPULAIRE

وزارة الـطــــاقــــة والمناجم

ⴰⵖⵍⵉⴼ ⵏ ⵚⵚⴻⵀⴷ

MINISTÈRE DE L'ÉNERGIE ET DES MINES

 News

وزير الطاقة والمناجم في زيارة عمل لولاية تندوف

استهل وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب، اليوم السبت 30 جويلية 2022، زيارة العمل والتفقد الى ولاية تندوف، أين قام في المحطة الأولى من الزيارة، بافتتاح منجم الحديد غار جبيلات، بحضور السيد والي ولاية تندوف والوفد وزاري المرافق له.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أشار فيها أنه، تماشيا مع برنامج الحكومة، وقرارات مجلس الوزراء ، تسعى دائرتنا الوزارية الى تطوير قطاع المناجم وبعث الأنشطة المنجمية بُغية الاستغلال الأمثل لهذه الثروات على مستوى كل ربوع الوطن، وتتمحور الأهداف الرئيسية لبرنامج تطوير قطاع المناجم الى تهيئة الظروف الملائمة لتنمية الاستثمار، وذلك من خلال إصلاح الإطار التشريعي والتنظيمي المتعلق بالنشاطات المنجمية لضمان جاذبية الاستثمار في القطاع المنجمي الوطني، توفير معلومات وبيانات أساسية عالية الجودة تتعلق برسم الخرائط الجيولوجية وجرد المعادن للمستثمرين، تكثيف برامج البحث المنجمي من اجل اكتشاف موارد معدنية جديدة، زيادة الإنتاجية وتنويع المنتجات المنجمية، ولا سيما ذات القيمة المضافة العالية، وكذا تطوير المشاريع الصناعية المنجمية الكبيرة الهادفة إلى تثمين الموارد المعدنية المحلية، على غرار مشاريع تحويل الفوسفات (تبسة)، استغلال الزنك والرصاص بواد أميزور(بجاية) وتطوير مكمن الحديد في غار جبيلات (تندوف) لتزويد صناعة الحديد والصلب الوطنية.

واكد الوزير بأن إطلاق مجمع مناجم الجزائر مخطط تطوير و تثمين مناجم خام الحديد ونزه و بوخضرة بولاية تبسة والذي سيسمح بإنتاج نحو 6 مليون طن سنة 2030ن الا أن الطلب الوطني على خام الحديد غير مستوفى كليا، و لهذا توجب تطوير مكامن غار جبيلات التي بالنضر إلى مستوى الاحتياطات الجيولوجية الكبيرة تبقى الوحيدة التي بإمكانها تلبية هذا الطلب و حتى تصدير الفائض.و بالفعل، و على مستوى موقع غار جبيلات غرب فقط، تقدر الاحتياطات بما يزيد عن 3 مليار طن سهلة الاستغلال (سطحي).

وأتبع السيد الوزير كلمته مشيرا الى ان لقاءنا ، اليوم في غار جبيلات يعتبر الخطوة الأولى من أجل تجسيد هذا المشروع الضخم.

و لقد تمكنا من الوصول إلى هذه المرحلة بعد عدة سنوات من الأشغال و الدراسات التي قمنا بها في أكبر المخابر العالمية، حيث مكنت هذه الأخيرة من تحديد المنتجات القابلة للتسويق على المستويين الوطني و الدولي، و منها :

مركز الحديد

كريات الحديد

منتجات شبه مصنعة كالبيلات مثلا

واوضح الوزير ان هذا المشروع الهيكلي سيمر بعدة مراحل ممتدة من 2022 إلى 2040 :

المرحلة الأولى: 2022 – 2025

يتم خلالها استخراج 2 – 3 مليون طن من خام الحديد و نقله بريا (في انتظار انجاز خط السكة الحديدية الرابط بين بشار و غار جبيلات)، إلى بشار و شمالها من أجل تحويله و تثمينه من قبل متعاملين وطنيين أبدو رغبتهم في الاستثمار

المراحل الموالية : ابتداء 2026

تنطلق هذه المرحلة مباشرة بعد انجاز خط السكة الحديدية، حيث سيتم استغلال المنجم بطاقة كبرى تسمح باستخراج 40 – 50 مليون طن سنويا.

كما نوه الوزير إلى أن هذا المشروع ليس خاصا بقطاع المناجم فقط، بل يتعداه إلى كل القطاعات و بالخصوص قطاعات النقل، الأشغال العمومية، الطاقة، المياه، المالية، البيئة، التهيئة العمرانية و الأمنية.

ومن أجل هذا توجب تضافر جهود كل القطاعات من اجل إنجاح هذا المشروع الضخم الذي تعود فوائده الاجتماعية و الاقتصادية على كل الوطن عموما و على منطقة تندوف و الجنوب الغربي الجزائري بصفة خاصة.

ومن ضمن هذه الفوائد :

توفير مناصب العمل؛

خلق و تطوير المؤسسات الصغيرة و المتوسطة؛

تطوير السكن و الهياكل الاجتماعية.

واختتم الوزير كلمته متمنيا للمشروع النجاح مع التأكيد على الدعم الدائم والمتواصل للسلطات الجزائرية من اجل إنجاح مثل هكذا مشاريع منجمية صناعية.

وبغار جبيلات، تم تقديم عروض مفصلة، اولهما حول الاستغلال المنجمي للحديد بمكمن غار جبيلات، من قبل الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للحديد والصلب،واتبعه عرض حول مشروع انشاء شبكة لنقل الكهرباء وتعزيزها من 30 الى 60 كيلوفولط، تعزيزا وتامينا للقدرة الكهربائية لولاية تندوف لاسيما المشاريع الصناعية.

كما تم تقديم عرض حول مشروع الاستغلال الحرفي المنجمي للذهب، استعدادا لانطلاقه في تندوف .

وبعدها قام وزير الطاقة والمناجم، والوفد الوزاري،بقرية غار جبيلات، بمعاينة مستودع عينات خامات حديد منجم غار جبيلات التابع للشركة الوطنية للحديد والصلب،

تابع وزير الطاقة والمناجم، زيارته في ولاية تندوف، وبالضبط على مستوى حي الكرامة، ببلدية تندوف، بوضع حيز الخدمة مشروع توزيع الغاز الطبيعي للحي الريفي 328 مسكن،بطول شبكة منجزة بلغت مايقرب 5كلم.

كما قام الوزير بحي النهظة،ببلدية تندوف،بمعاينة مشروع إنشاء المقر الجديد لدائرة توزيع الكهرباء والغاز للولاية.

وفي اطار تعزيز وتأمين بلدية تندوف بالطاقة الكهربائية، قام الوزير بوضع حيز الخدمة المحول الكهربائي الرئيسي 30/10 كيلوفولط والواقع بحي السلاقة.


Articles similaires

Le Ministre de l’Energie et des Mines reçoit les Ambassadeurs du Liban et d’Indonésie en Algérie

Le Ministre de l’Energie et des Mines, Monsieur Mohamed ARKAB, a reçu jeudi 04 août 2022, au siège de son département ministériel, leurs ...

وزير الطاقة والمناجم يستقبل سفيري لبنان وإندونيسيا لدى الجزائر

استقبل وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب ، الخميس 4 أوت 2022 بمقر دائرته ...

الاجتماع الثالث والأربعين للجنة المراقبة الوزارية المشتركة لدول أوبك وغير أوبك والاجتماع الوزاري الحادي والثلاثين لدول اوبك والدول خارج اوبك

شارك وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب ، اليوم الاربعاء 03 أوت 2022 ، عبر تقنية ...

La 43ème réunion du JMMC et la 31ème Réunion ministérielle Opep –Non Opep

Le Ministre de l’Energie et des Mines, Monsieur Mohamed ARKAB, a participé, mercredi 03 août 2022, par visio-conférence, aux travaux de la ...

Le Ministre de l’Energie et des Mines reçoit Ambassadeur de la République de Corée en Algérie

Le Ministre de l’Energie et des Mines, Monsieur Mohamed ARKAB, a reçu en audience, dimanche 31 juillet 2022, au siège du Ministère, SEM Kim ...

وزير الطاقة والمناجم يستقبل سفير جمهورية كوريا بالجزائر

استقبل وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب ، اليوم الأحد جويلية 2022 ، بمقر ...